منتديات روضات الجنات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 محمد رضا السيستاني سكت دهرا ونطق كُفرا....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المجد للعراق



المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: محمد رضا السيستاني سكت دهرا ونطق كُفرا....    الأربعاء أغسطس 31, 2011 1:34 am

queen

محمد رضا السيستاني سكت دهرا ونطق كُفرا....

--------------------------------------------------------------------------------


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اليكم هذه الوثيقة الصادرة من جمع من اساتذة الحوزة العلمية في النجف الاشرف
وقد وزعت في الاوساط الحوزوية في النجف الاشرف وهي بعنوان :
رسالة إلى الملأ الديني في الحوزة العلمية في النجف الأشرف
بسم الله الرحمن الرحيم
((وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِيَ آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ* وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ذَّلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ*سَاء مَثَلاً الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُواْ يَظْلِمُونَ * (( الأعراف: 175- 177))
من جديد يطل علينا (محمد رضا السيستاني) بمحاربة المصلحين من رجال الأمة وقادتها وعلمائها... ( محمد رضا ) الذي هو اخرس في مواجه المحتل , ولم ينبس ببنت شفة طيلة ثمان سنوات من الاحتلال ... (محمد رضا) الذي هو اخرس تجاه الاتفاقية الأمنية ... (محمد رضا) الذي هو اخرس تجاه قصف الطائرات الأمريكية للمدن العراقية، وقتل نسائها وأطفالها ..(محمد رضا) الذي هو اخرس أصم تجاه حرق جثامين الشهداء في (سوق الشيوخ ) .. (محمد رضا) الذي هو أخرس تجاه التمثيل بأشلاء الشهداء في البصرة ثغر العراق .. (محمد رضا) الذي هو اخرس تجاه تدنيس القران وحرقه ...(محمد رضا) الذي هو اخرس تجاه الصور التي تسيء لشخص النبي الأعظم (ص)... وغير ذلك من الرزايا والمصائب التي ألمت بالأمة , ولكنه ناطق (صلفٌ) تجاه الخطوة التي قام بها الزعيم الديني أية الله العظمى السيد محمود الهاشمي, حيث وزع بعض المساعدات المالية البسيطة لتحسين واقع الطلبة الذين يسكنون المستنقعات في بحر النجف , وسط أكوام النفايات والمياه الآسنة...
(محمد رضا) لا يريد لهؤلاء الطلبة أن يتحرروا من عبوديته وقبضته الحديدية لكي يبقى يصر على تركيعهم بقطع الأرزاق ... (محمد رضا) في هذه المرَة يفتي بحرمة استلام المساعدة ثم يوعز إلى أذنابه ممن يسمون أنفسهم بالأساتذة أن يضغطوا على اللجنة التي قامت بتوزيع المساعدة بالكف عن التوزيع , والتخلي عن مشروع السيد الهاشمي , كما انه منع حواشيه وزعانفه من قبض تلك المساعدة وفي نفس هذا الإطار كان قد حرم في السابق مشروع رواتب لطلاب الحوزة من ديوان الوقف الشيعي ... ووصف الفقيه الشيخ الطائي بأنه أخطر على الحوزة من أمريكا –لانه سعى لإنجاح هذا المشروع - نعم , أموال الدولة العراقية حرام على طلاب العلوم الدينية ولكنها حلال على أهل الفجور والخمور ممن ينهبون المال العام من الساسه الذين يغطيهم "مكتب محمد رضا السيستاني " , وأموال الدولة العراقية حلال على المئات الذين يسمون حمايات الشخصيات والمرجعيات.
وفي هذا الاتجاه فان (محمد رضا السيستاني) ومنذ مدّة يشن حملة على آية الله العظمى السيد كمال الحيدري لمجرد انه سمع بأنه سيعود إلى العراق لأنه يعلم علم اليقين إن السيد الحيدري إن عاد إلى العراق فانه سوف لن يجلس في زاوية مظلمة كما جلس العائدون , وانه سيعمل على إصلاح ما أفسده المفسدون .
وفي هذا الإطار أيضا قام مرتزقة (محمد رضا) بتهديد كادر مكتب آية الله الخالصي في النجف الاشرف، وسعى إلى إغلاق المكتب عن طريق الأجهزة الأمنية , وكتبوا على باب مكتبه (الموت لكم ) وغير ذلك .
لقد نسي محمد رضا إن فمه لا يزال مملوءً بدم الشهيد الصدر الثاني حيث كان على رأس قائمة المحاربين له ولجمعته, فعاد اليوم لمحاربة زملائه من تلاميذ الصدر الأول كالسيد الهاشمي والسيد الحيدري .
إن اسم الصدر كان ولا يزال يشكل عقدةً لـ (محمد رضا) حتى انه وزعانفه إلى لحظة كتابة هذه السطور يثقل على لسانه أن يسمي (المدينة) مدينة الصدر، فيسميها مدينة الثورة, ومما يدلنا على تشكيل هذه العقدة انه صدر قبل أيام عن مكتب السيستاني كتيب بعنوان (مواقيت الأهلة في عام 1432هـ) وزعه مكتب السيستاني والمؤسسات التابعة له. وفي الصفحة الاولى منه : (... يسر مكتب سماحة السيد السيستاني ...أن يقدم للمؤمنين الكرام التقويم ....الخ ), وفي داخل الكراس لكل شهر صفحتان صفحة فيها التقويم وتفاصيل إمكان الرؤية , والصفحة الأخرى أهم الوقائع التاريخية , وقد ذكر في ضمن الوقائع التاريخية ذكريات وفيات فقهاء الطائفة وعلمائها منذ عصر الكليني والمفيد والطوسي إلى عصرنا الحاضر، بما في ذلك الخوئي والبرجردي والغروي .
ولكن عندما ينتهي الدور إلى تاريخ استشهاد القائد المفدى السيد الشهيد الصدر الأول والسيد الحبيب الشهيد الصدر الثاني ينكسر سنان قلم المكتب الذي أصدر الكراس فلا يأتي على ذكرهما وكأنهما ليسوا من فقهاء الطائفة وعلمائها وعظمائها .
أن على (محمد رضا ) أن يفهم إن الأمة الإسلامية كانت ولا تزال تعيش العنفوان والعزة والكرامة والحركة والوعي وتتنسم الإسلام ببركات دماء الشهيدين الصدرين , وبفكر الشهيدين الصدرين , وليس بسكوت الساكتين , ولا خنوع الخانعين , وان كل من يحاول أن يتجاوز هذين الرمزين العظيمين فانه خائن للإسلام المحمدي الأصيل, وخائن للأمة العراقية التي تكن كل الاحترام والتقدير والتقديس للدماء الزكية للشهيدين الصدرين (قدس الله نفسيهما الزكيتان).
إن على (محمد رضا ) أن يكف عن محاربة المصلحين المجاهدين من علماء الأمة , ومراجعها وقادتها , ويرفع يده عن التلاعب بمقدرات الأمة , وذلك بشراء الذمم بالأموال التي هي حق الفقراء , فبالوقت الذي يصر على إقصاء وتجويع طائفة من الحوزة العلمية، فانه يصرف الملايين للحواشي والمتملقين والراكعين ممن يسمون أنفسهم أساتذة وفضلاء , وبالوقت الذي يطرد الصدريين من المدارس الدينية بحجة عدم انطباق الضوابط عليهم فانه يفتح الأبواب للموالين له ولاتجاهه من الداخل والخارج من الجنسيات الأخرى , وما خفي عليك أعظم.
إن (محمد رضا) اليوم يمثل أخطبوط لا يعلم مداه إلا الله، فهو يسيطر على الحوزة العلمية والمدارس الدينية سيطرة كاملة, وعلى ديوان الوقف الشيعي , وعلى هيئة الحج والعمرة , وعلى مراقد المعصومين , وعلى مزارات الأولياء الصالحين , ولا احد يعرف خلفيات هذا النشاط المشبوه العجيب الغريب الذي يتزعمه هذا الأفاك الأثيم .
وهو الذي جاء بمقولة (المراجع الأربعة) ليَكُم الأفواه، ويغل الأيدي، , ويُرشح للمرجعية ما يحفظ به مصالحه مقتفيا اثر سلفه محمد تقي الخوئي . وهذا ما لم يحصل في طول تاريخ المرجعية , حيث كان التصدي لكل من يجد في نفسه الكفاءة، ولم تظهر هذه المقولة إلا في زمن الاحتلال , فلا هي آية ولا رواية .
إننا نرفع صوتنا عاليا من خلال هذه الرسالة المفتوحة للملأ الديني في الحوزة العلمية في النجف الاشرف, وندعوا عقلاء القوم إلى التدخل لرفع يد (محمد رضا) عن مقدرات الشيعة في العراق ... ونرفض رفضاً قاطعا أن يكون هناك دور لأبناء المراجع وأقربائهم في أدارة الأمور لأننا لم نعهد منهم إلا الفساد والإفساد , وقضم مال الله قضمة الإبل نبتة الربيع .
وما فعله أبناء الخوئي من السيطرة على المليارات لا يزال شاخصاً حتى يوم الناس هذا ....
وان لم يتم إيقاف عجلة التخريب فإننا مضطرون في الجولة القادمة إلى عقد مؤتمر صحفي والخروج على الإعلام العالمي, وعندها فان كلامنا سوف لن يُبقي ويذر.
لقد سكتنا طويلاً حفاظاً على الطائفة ورعاية للمصالح العامة , ولكننا كلما طال سكوتنا كبرت محنتنا , واليوم بلغ السيل الزبى , وولى زمن السكوت ولى زمن الاستعباد، فقد أسقطت الشعوب طغاتها, وآن للحوزة الرسالية أن تُسقط أصنامها .
( قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ* - النحل - الآية – 26)





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
محمد رضا السيستاني سكت دهرا ونطق كُفرا....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روضات الجنات :: قسم الحوار العام :: منتدى الحوار العام-
انتقل الى: