منتديات روضات الجنات
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 في ديالى وليس في قندهار أو الرياض !! مدارس تخريج التكفيريين تعمل بحرية وبنشاط واضح !!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جرح الوطن



المساهمات : 37
تاريخ التسجيل : 30/08/2010

مُساهمةموضوع: في ديالى وليس في قندهار أو الرياض !! مدارس تخريج التكفيريين تعمل بحرية وبنشاط واضح !!   الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:25 am

Evil or Very Mad


بسم الله الرحمن الرحيم

حذرت مصادر أمنية في ديالى من انتشار مدارس التطرف الديني في عدد من مناطق المحافظة ، ودعت إلى مراقبة سلــــوك الشباب والأولاد الذين يتخرجون فيـــــها ، مبـــــينة مسؤولية هؤلاء عن تنفيذ معظــــم العمليات الانتحـــارية التــــي تشـــهدها المحافظة .
و نقل موقع الجوار ان رئيس مجالس الصحوات في ديالى الشيخ حسام المجمعي قال في مقابلة مع جريدة الصباح :
إن نحو 96 بالمئة من العمليات الانتحارية التي شهدتها مناطق المحافظة نفذت بواسطة خريجي مدارس التطرف الديني المنتشرة في المناطق التي كانت تخضع الى سيطرة تنظيم القاعدة ، مشيرا الى ان هذه المدارس ضمت مئات الاطفال والشبان دون سن السادســة عشرة !
وأوضح المجمعي ان سنوات العنف الممتدة بين 2004 ولغاية نهاية 2007 في ديالى ، شهدت إنشاء العديد من مدارس التطرف الديني من قبل قيادات القاعدة بهدف كسب الاطفال والشبان الى التنظيم كمرحلة أولى ، واستخدامهم بعد ذلك للقيام بالعمليات الانتحارية بعد تلقيهم محاضرات نظرية وعملية وتغذية عقولهم بأفكار متطرفة تسهم في تشجيعهم للقيام بتلك العمليات .
وأضاف ان 25 عملية انتحارية شهدتها مناطق ديالى خلال سنوات العنف ، 96 بالمئة منها نفذها أطفال وشبان في مقتبل العمر بعد أن تخرجوا في هذه المدارس التي يشرف عليها محاضرون عرب وعراقيون ، بينهم أبو عبيدة السوري الذي كان يلقي الخطب والدروس التحريضية في جامع الروضة المحمدية في قرية سيد عواد التابعة لناحية بني سعد ، وعباس الجنابي الذي يلقي المحاضرات في مناطق جنوب بهرز .
وبين رئيس مجالس الصحوات ان التعليم في هذه المدارس يشمل دروسا نظرية في التطرف الديني وأخرى عملية ، إضافة الى عرض العمليات المسلحة التي تنفذها القاعدة من أعمال القتل والتفجير، بهدف حث الشبان والأطفال على القيام بأعمال مماثلة .
وقال ان نتائج التحقيقات في العمليات الارهابية كشفت أن التفجير الانتحاري الذي استهدف حسينية "شفته" في بعقوبة في العام 2007، نفذه "مثنى مهدي" البالغ 14 سنة ، والذي فجر نفسه وسط تجمع للافطار وقتل 29 شخصا ، اضافة الى إصابة 60 اخرين بجروح، بينهم قيادات أمنية ومسؤولون حكوميون، فيما نفذ الطفل "ياسين خليل اسماعيل" البالغ من العمر 12 سنة ، عملية مشابهة استهدف فيها تجمعا لقوات الجيش ما أسفر عن استشهاد واصابة 12 جنديا عراقيا ، فيما تم القاء القبض على أحد الأطفال الانتحاريين قبل ان يفجر نفسه في محاولة لاستهداف تجمع للصحوات جنوب ناحية بهرز في العالم 2008.
بقي السؤال الذي يطرح نفسه وبقوة :
أين العمليات التي قامت بها حكومة القانون في هذه المدينة ولماذا لم تستطع السيطرة على هذا الوضع الخطير ؟
مجرد سؤال !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في ديالى وليس في قندهار أو الرياض !! مدارس تخريج التكفيريين تعمل بحرية وبنشاط واضح !!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات روضات الجنات :: قسم الحوار العام :: منتدى الحوار العام-
انتقل الى: